قتل ستة مسلحين تابعين لـ«تنظيم الدولة»، فيما تم توقيف 16 آخرين، الأربعاء، خلال عملية نفذها الجيش اللبناني «تعد الأكبر منذ العام 2014»، في جرود بلدة حدودية مع سوريا، «وفق ما أكد مصدر عسكري».

وقال المصدر «هذه العملية تعد الأكبر للجيش اللبناني ضد داعش في منطقة جرود عرسال من حيث الحجم وعدد الموقوفين والقتلى» منذ خاض الجيش اشتباكات في جرود البلدة صيف العام 2014.

وأعلن الجيش اللبناني في بيان، الأربعاء، أنه تمكن من القضاء على ستة إرهابيين مسلحين، عرف منهم القيادي الإرهابي أنس خالد زعرور، كما أوقف 16 إرهابيا بينهم الإرهابي الخطير أحمد نون بعدما دهم الجيش مستشفى ميدانيا يستخدمه التنظيم في المنطقة ذاتها.

وأفاد الجيش في بيانه «إثر رصد مجموعة إرهابية تنتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، كانت تخطط لمهاجمة مراكز الجيش وخطف مواطنين في منطقة عرسال، هاجمت قوة من الجيش، فجر اليوم، في عملية نوعية وخاطفة، مقر المجموعة المذكورة في محلة وادي الأرانب - عرسال».