أعلن وزير العدل في الحكومة العراقية حيدر الزاملي، الأربعاء، تنفيذ حكم الإعدام بمدان بتهم إرهابية، أجنبي الجنسية، في سجن الناصرية المركزي، بمحافظة ذي قار، جنوبي البلاد.

وقال الزاملي، في مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع محافظ "ذي قار" يحيى الناصري، في مبنى المحافظة، إنه " تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام بأعتى الإرهابيين الأجانب، و كان محكوما عليه بالإعدام منذ 2013".

وأضاف أن "تأخير تنفيذ الإعدام لثلاثة سنوات، يعود إلى الإجراءات القضائية المتعلقة بإعادة محاكمته طبقا لقانون أصول المحاكمات العراقي، وجرت عملية إعدامه بعد أن استنفذ جميع السبل".

ولم يكشف الوزير العراقي عن هوية المحكوم بالإعدام، لكنه أشار أنه "مدان بتنفيذ عدة جرائم إرهابية في العراق، وتمويل وتجنيد العديد من الإرهابيين الأجانب والعراقيين".

من جهته، دعا محافظ ذي قار، في المؤتمر إلى "تسريع وتيرة تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين بتهم إرهابية، والمتواجدين في سجن الناصرية المركزي"، موضحاً أن "أبناء المحافظة، وأسر الضحايا، يترقبون تنفيذ أحكام الإعدام بالإرهابيين، والاقتصاص منهم لتحقيق العدالة".

وأعلنت رئاسة الجمهورية العراقية الأسبوع الجاري مصادقة رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، على الدفعة الثالثة، من قوائم المحكومين بالإعدام، لكنها لم تكشف عن أعداد المصادق عليهم.

ونفذ العراق حكم الإعدام بحق 21 مدانا بجرائم إرهابية، في آب/ أغسطس الماضي، وفقا لما أعلنته وزارة العدل العراقية.

وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام عام 2004، بعدما كانت هذه العقوبة معلقة، خلال المدة التي أعقبت دخول القوات الأمريكية للعراق، ربيع عام 2003، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لهذه العقوبة.