Image copyright AFP Getty Image caption هناك جدران أمنية في أحياء بغداد ومدن أخرى في الوقت الحاضر

باشرت الحكومة العراقية ببناء جدار أمني سيحيط بالعاصمة بغداد بغرض منع مسلحي "الدولة الإسلامية" من دخولها.

وأفاد أحد التقارير أن بناء الجدار يتطلب حفر أساس بعمق مترين.

وسيتسنى الدخول إلى بغداد بعد بناء الجدار عبر بوابات يمكن مراقبتها وتفتيش السيارات التي تدخل عبرها، مما يجعل دخول مسلحي "تنظيم الدولة" وتنفيذهم هجمات صعبا.

يذكر أن التنظيم تمكن من تنفيذ هجمات في بغداد مؤخرا، استهدف أحدها مركزا تجاريا الشهر الماضي، وأودى بحياة 18 شخصا.

وسيبدأ بناء الجدار في منطقة الصبيحات على بعد 30 كيلومترا غربي بغداد، من أجل عزلها عن الفلوجة، التي تعتبر معقلا لتنظيمات السنة المتشددة.

وتحيط الجدران العازلة بعض الأحياء في بغداد حاليا، وسوف يزال بعضها لأنه لن تكون هناك حاجة لها بعد بناء الجدار حول العاصمة، بينما ستبقى الجدران حول ما يسمى "المنطقة الخضراء"، التي تحوي المؤسسات الحكومية والبرلمان والسفارات الأجنبية.