حض الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون الاربعاء كوريا الشمالية على العدول عن مشروعها بإطلاق صاروخ يحمل قمرا صناعيا، معتبرا ان ذلك سيشكل انتهاكا لقرار أصدرته المنظمة الدولية حول تكنولوجيا الصواريخ.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق "يعتبر الأمين العام أن من المهم للجمهورية الكورية الشعبية الديموقراطية ان تمتنع عن استخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية وان تعمل من أجل السلام والاستقرار فى شبه الجزيرة الكورية".

وشدد على ان القرارات التى تمنع كوريا الشمالية من تطوير هذه التكنولوجيا مصدرها "بالتأكيد من القانون الدولى".

ونددت العواصم الاجنبية الاربعاء بشدة بنية بيونغ يانغ اطلاق صاروخ جديد وفى مقدمها الصين التى اعربت عن قلقها فيما توعدت اليابان بإطلاق النار على اى صاروخ يهدد أراضيها.

وبعد بضعة أسابيع من قيامها بتجربتها النووية الرابعة، ابلغت كوريا الشمالية الاثنين ثلاث وكالات أممية بنيتها اطلاق صاروخ يحمل قمرا صناعيا بين 8 و25 فبراير.