Image copyright AP Image caption واشنطن قالت إنها تتعامل بجدية مع روايات ذات مصداقية عن تضرر المدنيين

أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن الأضرار التي تلحق بالمدنيين مع تصاعد العنف في اليمن.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس إن "الولايات المتحدة تتعامل بجدية مع روايات ذات مصداقية عن مقتل مدنيين وندعو مجددا كل أطراف الصراع في اليمن إلى بذل أقصى ما في وسعها لتفادي إلحاق الضرر بالمدنيين."

وأشار برايس إلى هجمات أدت إلى مقتل سائق سيارة إسعاف يعمل لدى منظمة أطباء بلا حدود وصحفي مستقل قرب صنعاء ومدنيين في ميناء رأس عيسى النفطي.

في هذه الأثناء، قال منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة في اليمن أن المنظمة الدولية تسعى لتأمين دخول مدينة تعز بدون شروط مسبقة.

وتشير تقارير إلى أن هناك نحو 25 ألف شخص محاصرون داخل المدينة من قبل الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وقال المسؤول الأممي جيمي ماكغولدريك إن " هناك حاجة ماسة لإدخال غذاء ومواد أساسية لسكان المدينة التي تعاني من نقض حاد في المياه والوقود أيضا".

وقال ماكغولدريك إن "هناك صعوبة في إدخال مواد الإغاثة إلى ثلاث مناطق في المدينة خلال الأشهر الماضية".

وأشار المسؤول الأممي إلى أن "المستشفيات لم تسلم من القصف".

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن نائب برنامج الغذاء العالمي أدهم مسلم قوله إن "المنظمة الدولية تمكنت من إدخال مساعدات غذائية لثلاثة آلاف أسرة في المدينة".