أعلن متحدث عسكري أميركي، الأربعاء، أن الجيش العراقي تلقى مقاتلتين جديدتين حديثتين من طراز «أف-16»، ما يرفع عدد المقاتلات المماثلة لدى سلاح الجو العراقي إلى ست.

وقال الكولونيل ستيفن وارن، المتحدث باسم قوات التحالف ضد الجهاديين في بغداد، عبر الدائرة المغلقة، «نرحب بمساهمتهم المقبلة في التصدي لتنظيم داعش».

وطلب الجيش العراقي ما مجموعه 36 مقاتلة «أف-16» في إطار عقد تم توقيعه قبل أن يسيطر الجهاديون على مناطق عراقية واسعة.

وتشكل هذه المقاتلات قفزة نوعية لسلاح الجو العراقي الذي لم يكن يملك سوى طائرات من طراز «سيسنا كرافان» ومقاتلتين روسيتين قديمتين «سو-25».

وشكت بغداد مرارًا من عدم تسلم المقاتلات سريعا، لكن تدهور الوضع الأمني في العراق
آخر هذه العملية.

ووصلت المقاتلات الأربع الأولى في يوليو، وبدأت في سبتمبر عملياتها ضد الجهاديين.

وأضاف «وارن»، «يمكنني القول: إن العراقيين يستخدمونها على مدى ساحة المعركة».