تعهد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الأربعاء، تخصيص 900 مليون يورو للاجئين السوريين.

وقال رئيس البنك سوما شاكرابارتي، عشية مؤتمر للمانحين من أجل اللاجئين السوريين الخميس، في لندن، «نطور مشاريع بنى تحتية واستثمار للقطاع الخاص في تركيا والأردن دعما للمجموعات التي تستقبل اللاجئين».

وأضاف «سنمول عمليات جديدة بقيمة 500 مليون يورو مع مساهمات إضافية بقيمة 400 مليون يورو».

والمبلغ الآخير، سيتم تأمينه من المانحين والحكومات أو المؤسسات مثل الاتحاد الأوروبي.

ومن شأن هذا التمويل أن يحسن الأنظمة المحلية لإدارة المياه وجمع النفايات والنقل داخل المدن لمساعدة المجموعات المعنية في مواجهة تدفق اللاجئين.

وأنشىء البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في 1991 لتسهيل انتقال دول الكتلة السوفياتية السابقة إلى اقتصاد السوق. لكنه سرعان ما وسع نطاق عمله وقرر العام 2012 التوسع نحو جنوب وشرق المتوسط، في بلدان مثل الأردن حيث أطلق استثمارات في البنى التحتية للمياه.

ويأتي إعلان البنك عشية اجتماع للجهات المانحة في لندن ستحاول فيه جمع تسعة مليارات يورو لـ18 مليون سوري هم ضحايا النزاع.

ويستقبل رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، للمناسبة أكثر من سبعين مسؤولا دوليا بينهم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فضلا عن ممثلين لمنظمات غير حكومية وللقطاع الخاص.