قبلت محكمة النقض المصرية، الأربعاء 3 فبراير/شباط 2016، الطعون المقدمة من 150 متهماً في القضية المعروفة بـ"مذبحة كرداسة" (غربي القاهرة)، والصادر ضدهم حكم بالإعدام، من بينهم سيدة تدعى سامية شنن، وإعادة المحاكمة.

النيابة العامة كانت قد نسبت للمتهمين ارتكاب جرائم التجمهر، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء وثقيلة، وقتل 11 ضباطاً من قسم شرطة كرداسة، والتمثيل بجثثهم، وقتل مدنيين اثنين تصادف وجودهما داخل القسم أثناء الواقعة.

وعاقبت محكمة جنايات الجيزة المتهمين في فبراير/شباط الماضي بالإعدام لإدانتهم بقتل ضباط الشرطة.

وحظيت قضية سامية شنن بتضامن واسع من قبل المنظمات الحقوقية ونشاط مواقع التواصل الاجتماعي؛ باعتبارها أقدم سجينة منذ إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق محمد مرسي؛ ولكونها أول سيدة يصدر بحقها حكم بالإعدام.

SOCIAL MEDIA