السناتور الجمهورى راند بول ينسحب من سباق الرئاسة الأمريكية

أنهى السناتور راند بول الأربعاء حملته للفوز بترشيح حزبه الجمهورى لسباق الرئاسة الأميركية بعد نتائجه المخيبة للآمال فى أيوا. وحل بول (53 عاما) الذى يصف نفسه بانه ليبرالى ويدافع عن الحقوق الشخصية والخصوصية، فى المرتبة الخامسة فى انتخابات ولاية ايوا الاثنين اذ لم يحصل سوى على 4,5% من الاصوات، وقال "لقد تشرفت بالترشح فى الحملة الرئيسية للبيت الابيض.

واليوم سانتهى من حيث بدأت: جاهز ومستعد للقتال من اجل قضية الليبرالية".

واضاف "ساواصل حمل شعلة الليبرالية فى مجلس الشيوخ الأميركى واتطلع إلى نيل شرف تمثيل سكان كنتاكى لفترة جديدة"، ورغم انسحاب بول، لا يزال المشهد الجمهورى يكتظ بعشرة من الساعين للحصول على ترشيح حزبهم لخوض سباق الرئاسة.