Image copyright UN

يتوقع أن تفقد 15 دولة حقها في التصويت بالجمعية العمومية للأمم المتحدة بسبب عدم سداد مساهمتها السنوية للمنظمة الأممية.

وذكر خطاب للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن من بين الدول بلدان مصدرة للنفط، مثل فنزويلا والبحرين.

وسمحت المنظمة لخمس دول تشهد صراعات داخلية أو معدلات فقر شديدة بحق التصويت رغم تخلفها، من بينها غينيا بيساو واليمن والصومال.

وأشار خطاب الأمين العالم إلى أن الجمعية العمومية يمكنها السماح لدول أعضاء بالتصويت "إذا اقتنعت أن التخلف عن السداد بسبب ظروف خارجة عن سيطرتها".

وشمل الخطاب المؤرخ، الإثنين وجرى تداوله الجعة، كذلك ليبيا وإيران.

لكن المتحدث باسم الجمعية العمومية للأم المتحدة، دانيال توماس، قال الجمعة إن إيران "دفعت لتوها" وتستطيع الآن التصويت.

ورفعت العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ عقود، السبت الماضي، بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

ومن المتوقع أن ترأس فنزويلا الرئاسة الدورية لمجلس الأمن المقررة الشهر المقبل.

لكن فقدان حقها في التصويت بالجمعية العمومية يضعها في موقف محرج.

ويشار إلى أن عدم سداد فنزويلا المستحقات المتأخرة لا يؤثر في حقها بالتصويت في المجلس، لكن وجودها في القائمة يمكن النظر إليه باعتباره خسارة لمكانتها في الأمم المتحدة.

وتتراوح المبالغ المالية المتأخرة من 3 ملايين دولار تقريبا فيما يخص فنزويلا و2.1 مليون دولار فيما يتعلق بجمهورية الدومنيكان.