يشارك الرئيس الإيرانى حسن روحانى بمنتدى إقتصادى إيطالى إيرانى فى روما اليوم الثلاثاء قبل أن يتوجه إلى الفاتيكان للقاء البابا فرنسيس، وذلك خلال أول زيارة له إلى أوروبا تتمحور خصوصا حول الإقتصاد.

ويعود آخر زيارة لرئيس إيرانى إلى الفاتيكان الى 1999 وقام بها الرئيس الإصلاحى محمد خاتمي. ويفترض ان يبحث الحبر الاعظم مع الرئيس الايرانى المعتدل الذى يدعو الى انفتاح سياسى واقتصادى واجتماعي، فى الدور الذى تستطيع ايران لعبه فى الشرق الاوسط.

وكان روحانى التقى الإثنين على غداء عمل الرئيس الايطالى سيرجيو ماتاريلا على غداء عمل قبل أن يجرى مباحثات ويحضر عشاء مع رئيس الوزراء ماتيو رينزى الذى حضر معه توقيع عدد من الاتفاقات الاقتصادية.

وقال مصدر قريب من أوساط الأعمال أن قيمة العقود يفترض أن تصل إلى 17 مليار يورو بفضل رفع العقوبات التى كانت مفروضة على طهران ودخول الاتفاق النووى حيز التنفيذ فى 16 يناير.