صادق وزير الداخلية التركى أفكان آلا اليوم على قرار بإبعاد العقيد الركن أوزكان جوكاي، قائد قيادة كتيبة الدرك (الجندرمة) السابق بمدينة "أضنة" بجنوبى تركيا، والسجين حاليا على إثر إصداره قرارا بإيقاف وتفتيش الشاحنة التابعة لجهاز المخابرات التركى المتوجهة إلى سوريا.

وذكرت صحيفة (حرييت) التركية اليوم الأربعاء أنه تمت إحالة جوكاى إلى اللجنة التأديبية التابعة لقيادة قوات الدرك التى اتخذت قرارها قبل شهرين ويتضمن إبعاده من القوات المسلحة التركية، وبعدها صادق قائد قوات الدرك الجنرال غالب مندى على قرار الإبعاد، ليصادق أخيرا وزير الداخلية آلا على القرار.
وكان المجلس الأعلى للمدعين العامين والقضاة قد قرر - مؤخرا - إبعاد خمسة مدعين مسئولين عن سير التحقيقات الجارية بصدد شاحنات جهاز المخابرات التركى المتوجهة إلى سوريا عن مناصبهم.

وأصدرت محكمة الصلح السابعة التركية قرارا باعتقال جان دوندار، رئيس تحرير صحيفة "جمهوريت"، وآردم جول، مدير مكتب الصحيفة المعارضة بأنقرة، بعد نشرهما تسجيلات مصورة تكشف شحنات أسلحة محملة على شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركى أثناء توجهها إلى سوريا لتسليمها لأعضاء تنظيم داعش الإرهابى الذى يحارب نظام الرئيس السورى بشار الأسد.