السلاح في السودان – أرشيفية

طلب تقرير لجنة تابعة للأمم المتحدة من مجلس الأمن فرض حظر على السلاح في جنوب السودان، وأوصى بإمكانية محاكمة رئيس البلاد سلفاكير ميارديت، وخصمه رياك مشار عن فظائع ارتكبت خلال الحرب الأهلية التي استمرت عامين.

ونقلت قناة “سكاي نيوز عربية” الفضائية اليوم الثلاثاء، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن التقرير السري الذي وضعته اللجنة التي تراقب الصراع في جنوب السودان بتكليف من مجلس الأمن ، قولها إن كيري وزعيم المتمردين مشار مسؤولان بصورة مباشرة عن قتل مدنيين.

وقال سفير روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إنه قلق من أن يكون حظر السلاح أحادي الجانب لأنه سيكون من اليسير فرضه على الحكومة.

ويهدد مجلس الأمن منذ فترة طويلة بفرض حظر على السلاح, لكن الفيتو الروسي المدعوم من أنجولا العضو غير الدائم في المجلس كان مترددًا في تأييد مثل هذه الخطوة.

وأدى صراع سياسي بين كير ومشار الذي كان في وقت من الأوقات نائبا لكير إلى نشوب حرب أهلية ، بينما المواجهة توسعت وفتحت تصدعات عرقية بين قبيلتي الدنكا التي ينتمي إليه كير والنوير الذي ينتمي إليه مشار.