استأنفت النيابة العامة ببوروندى الأربعاء،على الأحكام التى صدرت ضد قادة الانقلاب الفاشل الذى وقع فى مايو العام الماضى، مطالبين بالسجن مدى الحياة لجميع مدبرى الانقلاب.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) أن وكلاء الإدعاء أصدروا قائمة تضم 34 من قادة المعارضة وقادة المجتمع المدنى والصحفيين المنفيين، حيث يريد الوكلاء محاكمتهم لدورهم المزعوم فى انقلاب مايو العام الماضى.

ويأتى اعتراض وكلاء الإدعاء بعد أن قضت محكمة الشهر الماضى بسجن 21 شخصا لدورهم فى تدبير الانقلاب، حيث تم الحكم على وزير الدفاع الأسبق سيريل ندايروكى وثلاثة جنرالات سابقين بالسجن مدى الحياة، فضلا عن الحكم بسجن 30 آخرين مدى الحياة وسجن 8 جنود 5 سنوات.

وقالت النيابة العامة فى بيان "إنها غير راضية عن تلك الأحكام، وينبغى محاكمة 7 أشخاص برئتهم المحكمة".

ووقعت محاولة الانقلاب فى 13 مايو الماضى على يد ضباط بالجيش قادهم الجنرال جودفرويد نيومبارى قائد المخابرات السابق أثناء وجود الرئيس بيير نكورونزيزا فى الخارج لكن تم التصدى له سريعا.