شرعت القوات المشتركة من "مكافحة‬ الإرهاب‬" والجيش وشرطة الأنبار بالعراق الأربعاء، فى عملية عسكرية لتحرير مناطق السجارية‬ وجويبة وحصيبة شرقى الرمادى مركز محافظة الأنبار من سيطرة مسلحى تنظيم(داعش) الإرهابى.

وأعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية بالأنبار على داود- فى تصريح صحفى الأربعاء، مقتل نجل شقيق زعيم تنظيم داعش الإرهابى أبو بكر البغدادى المدعو أبو أحمد السامرائى بقصف جوى للطيران العراقى شرقى الرمادى.

وأشار إلى أن القصف استهدف المحكمة الشرعية لداعش فى منطقة البوبالى بجزيرة الخالدية شرقى الرمادى، مما أسفر عن مقتل السامرائى مع ثمانية من مرافقيه إضافة إلى القائد العسكرى لمنطقة "البو بالي" بداعش عادل البيلاوى.

وطالبت وزارة الدفاع العراقية جنودها بالتحلى بالصبر والثبات والتعامل مع السلاح بمهنية عالية وأن يكونوا دائماً على يقظة واتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر لافشال مخططات عصابات الإرهاب، وكرمت عددا من المقاتلين بالفرقة العاشرة بالجيش العراقى فى ساحات القتال بمناطق الجرايشى والبو عيثه والبو فراج شمالى الرمادى.

يذكر أن القوات العراقية المشتركة اقتحمت مدينة الرمادى الثلاثاء 22 ديسمبر الماضى، وسيطرت على أحياء المدينة وحررت المجمع الحكومى وسط الرمادى يوم /الاثنين 28 ديسمبر ورفعت العلم العراقى عليه، وأجرت عملية تطهير للعبوات الناسفة والمفخخة ووفرت ممرات آمنة لخروج المدنيين وواصلت عملية استكمال السيطرة على مركز الرمادى، ووسعت نطاق العمليات العسكرية ضد التنظيم شرقا وحررت منطقة الصوفية، وتسعى لطرد داعش من منطقتى السجارية وجزيرة الخالدية، وتضييق الخناق على الفلوجة أهم معاقل التنظيم فى الأنبار.