دعا حاكم مقاطعة فلاندرز الغربية في بلجيكا، كارل ديكالو، مواطني بلاده، إلى "عدم مساعدة المهاجرين، وبالأخص عدم تقديم الطعام لهم".

وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، فقد أعرب ديكالو، عن دعمه للعملية التي قامت بها الشرطة، الأحد الماضي، والتي ألقت خلالها القبض على 40 مهاجرا غير قانوني في أحد الموانئ.

وأشار ديكالو إلى أنّ العملية الأمنية، جنّبت إقامة المهاجرين مخيما على غرار مخيم "كاليه" شمال فرنسا، قائلاً: "إن ساعدتم اللاجئين فإن المزيد منهم سيأتي"، حسب عربي 21.

وأثارت تصريحات حاكم المقاطعة ردود فعل غاضبة من بعض الأوساط البلجيكية، وأعرب أحد الرهبان في البلاد عن دهشته حيالها قائلاً: "أصبت بالدهشة لتصريحات الحاكم، لا يمكن لكم أن تتخلوا عن الناس هكذا، إن لم نقدم لهؤلاء الطعام فإنّ مشاكل أخرى ستظهر لاحقا".

وفي هذا الإطار، تناقلت وسائل إعلام أوروبية تصريحات معادية للاجئين، على غرار تصريحات ديكالو، إذ ادعى وزير الهجرة اليوناني يانيسمو زالاس، أنّ نظيره البلجيكي ثيو فرانكين، قال له الأسبوع الماضي "ألقوا اللاجئين في البحر، أنا آسف ولكن لا يعنيني إن غرقوا أم لا"، إلا أنّ الوزير البلجيكي فرانكين كذب تصريحات نظيره اليوناني.

وفي ألمانيا، قال زعيم حزب "البديل من أجل ألمانيا"، فراوك بيتري: "إن لزم الأمر، اضربوا اللاجئين القادمين بطرق غير قانونية". جدير بالذكر أنّ نحو مليون لاجئ غالبيتهم من سوريا والعراق، دخلوا دول الاتحاد الأوروبي خلال العام 2015، ويشير مسؤولون أوروبيون إلى أن العدد قد يرتفع إلى ثلاثة ملايين بحلول عام 2017.