قال عضو الائتلاف الوطنى المعارض بسوريا هادى البحرة أن إدارة العملية التفاوضية فى جنيف تسير بشكل سىء.

وأضاف البحرة ـ فى تصريح خاص لقناة (العربية الحدث) الإخبارية الأربعاء، من جدة ـ "كان الأجدى للدول الكبرى عوضا عن استخدام طاقاتها وجهودها فى الضغط على الوفود للمشاركة فى مباحثات جنيف أن تبذل هذه الجهود من أجل خلق البيئة الملائمة لإنجاح العملية التفاوضية والسياسية".

واعتبر البحرة أن الاجتماعات فى جنيف تدور فى "دائرة مفرغة"، متسائلا عن كيفية أن يجلس وفد المعارضة على طاولة المفاوضات والعشرات من المواطنين يوميا يموتون جوعا تحت الحصار.

كما أكد عضو الائتلاف الوطنى السورى أن المعارضة لا تضع شروطا لعرقلة المباحثات إنما تطالب بتنفيذ القرارات الدولية.