بدأت جلسات محاكمة أوزجور مومجو، الكاتب بصحيفة "جمهوريت" بتركيا، بالمحكمة الجنائية الثانية باسطنبول بتهمة إهانة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان فى مقال له، حيث طالبت لائحة الاتهام المعدة بحقه من قبل المدعى العام الجمهورى لمدينة اسطنبول بسجنه لمدة أربع سنوات وثمانية أشهر.

وذكرت الصحيفة العلمانية الأربعاء،أن لائحة الاتهام أكدت أن المقال المنشور بها بتاريخ 18 مايو 2015 تجاوز حدود النقد، وأهان كرامة وشرف رئيس الجمهورية، ولذا ينبغى معاقبة الصحفى.

وكان مراد أمير، نائب حزب الشعب الجمهورى المعارض عن مدينة أنقرة، قد أكد أن الرئيس أردوغان سجل رقما قياسيا فى رفع دعاوى قضائية على المواطنين، مضيفا أنه رفع 1500 دعوى قضائية ضد المواطنين بتهمة إهانته.

يشار إلى أن جمعية "مراسلون بلا حدود" قد أصدرت تقريرا حول حرية الصحافة بعنوان "مؤشر حرية الصحافة فى عام 2015" صنفت فيه تركيا فى المرتبة 149 من بين 180 دولة فى حرية الصحافة، مضيفة أن تركيا تراجعت فى ترتيبها بين الدول من حيث حرية تداول الأخبار والرقابة الإلكترونية وقوانين حظر تداول الأخبار.