ترك برس

أعلنت الحكومة التركية أنها ستبدأ حملة إعادة الإعمار في شرق وجنوب شرق تركيا بعد تطهير البلدات بالكامل من تنظيم "بي كي كي" الخارج عن القانون.

هذا وستكون بلدة سلوبي التابعة لولاية شرناق هي أول البلدات التي سيتم فيها عمليات إعادة الإعمار.

وفي هذا السياق، تشير صحيفة كونيش إلى أن الحكومة ستقوم على إعادة تخطيط القرى والبلدات المتضررة من أعمال العنف التي تسبب في دمارها تنظيم بي كي كي وفق معايير بناء حديثة، حيث ستتم إعادة توسيع الطرق والشوارع وفق المواصفات الحديثة.

كما أكدت الحكومة التركية حرصها على المحافظة على الطابع التاريخي لتلك البلدات والقرى والعمل على إعادة ترميم كل الأبنية التاريخية.

ومن المقرر أن تقوم مؤسسة إدارة التنمية السكنية في تركيا "توكي" التابعة لرئاسة الوزراء  على تولي أعمال إعادة الإعمار.