Image copyright AP Image caption تقول التحقيقات إن "الهبة الملكية السعودية" حولت إلى حساب رزاق عام 2013. والنائب العام يقول إن "الهبة" مسألة شخصية بين رزاق والسعوديين.

تلقى رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق 681 مليون دولار على سبيل الهبة من العائلة المالكة السعودية، حسبما أعلن المدعي العام الماليزي.

وقال المدعي محمد أباندي علي في مؤتمر صحفي مفاجئ إنه تم تحويل المبلغ إلى حساب رزاق الشخصي.

وأكد علي أنه "ليس في ذلك أي مخالفة جنائية أو أي فساد في الأمر."

ويواجه رزاق منذ فترة مزاعم بالفساد.

"أنا راض عن النتائج (التي انتهى إليها التحقيق في الأمر) بأن الأموال لم تكن شكلا من أشكال الابتزاز أو الرشوة"، حسبما قال علي.

وقال المدعي العام "لم يُعط سبب لتحويل هذه الهبة المقدمة إلى رئيس الوزراء نجيب."

واعتبر علي أن هذا " أمر بينه ( نجيب) وبين العائلة السعودية".

غير أن المدعي العام لم يعلن أي أفراد العائلة السعودية حول الأموال لرئيس الوزراء الماليزي.

وكان رئيس الوزراء الماليزي موضع ثلاثة تحقيقات أجرتها هيئة مكافحة الفساد.

وحسب المدعي العام ، فإنه لم يثبت ارتكاب نجيب أي مخالفة جنائية. وأكد أنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات أخرى.

وكشفت التحقيقات عن أن "الهبة السعودية" قد حُولت إلى حساب رزاق في عام 2013.

ولم يصدر أي تعليق فوري من العائلة المالكة السعودية.

وكان مزاعم قد لاحقت رزاق بأنه تلقى ملايين الدولارات من صندوق استثماري حكومي مثقل بالديون.

وسلم المدعي العام للمحققين وثائق من تحقيق رسمي ربط بين رئيس الحكومة وصندوق 1MDB الاستثماري.

وتكشف الوثائق عن أن نحو 700 مليون دولار قد حولت الكترونيا من كيانات مرتبطة بصندوق الاستثمار المذكور الى حسابات رزاق المصرفية.