أكد رئيس مركز الطوارئ فى وزارة الصحة فيرناندو سيمون أن الصحة تدرس فرض عقوبات للمرأة الحامل التى تسافر إلى أماكن متضررة من فيروس زيكا على الرغم من تحذيرات الصحة بالسفر إلى تلك الأماكن، ومن المتوقع أن يكون التعامل "أكثر حزما" فى تلك التوصيات.

وقال سيمون "من المتوقع تسجيل 200 حالة إصابة من فيروس زيكا فى إسبانيا بقدوم فصل الصيف، وبالرغم من إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ، إلا أن الخبير اعترف أن المخاطر فى إسبانيا لا تزال بسيطة، وذلك لعدم وجود الزاعجة المصرية فى إسبانيا بشكل كبير وينحصر وجودها فقط فى كتالونيا وجزر البليار".

وأشارت صحيفة الموندو الإسبانية إنه على الرغم من تحذير إسبانيا لسفر الحوامل إلى الأماكن المتضررة من انتشار فيروس زيكا إلا أن هذا لم يتم بالشكل المطلوب، وكشف سيمون عن توصيات جديدة من الحكومة فى وقت قريب ومنها عقوبات للمرأة الحامل التى تسافر إلى منطقة تعانى من الفيروس، كما أنه سيكون هناك بروتوكول مراقبة وبروتوكول للحد من بعوضة النمر أو الزاعجة المصرية".

وأشار سيمون إلى أن داخل إسبانيا لا يوجد قلق، ولكن القلق يأتى من العدوى من خارج البلاد، ولذلك فإن الحكومة الإسبانية الآن تدرس كيفية منع الإسبان من السفر إلى الخارج، خاصة وأن هناك حتى الآن 3 مصابين بالفيروس بعد حمله من بلدان أمريكا اللاتينية".