مازال المتشددون يواصلون هجومهم اللاذع على رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام فى إيران هاشمى رفسنجانى بعد انتقاده لمجلس صيانة الدستور الذى استبعد حفيد الخمينى من خوض انتخابات مجلس الخبراء واتهامه لأعضاء المجلس بعدم الوفاء للإمام الخمينى مؤسس الجمهورية الإسلامية.

وكتبت صحيفة أفتاب الإصلاحية على صدر صفحتها دعوة المتشددين النظام لاعتقال رفسنجانى وسجنه فى سجن "اوين" إلى جانب نجله مهدى رفسنجانى الذى يمضى عقوبة فى هذا السجن.

ونقلت الصحيفة عن النائب الأصولى البارز حميد رسائى على صفحته على انستجرام الذى رأى أن رفسنجانى "مفسد فى الأرض" إذا أعتبر أن مجلس صيانة الدستور مفسد ويجب أن تطبق عليه عقوبة المفسدين فى الأرض وأن يتم سجنه فى سجن أوين مع نجله.

وقد استبعد مجلس صيانة الدستور الذى يهيمن عليه المتشددون حفيد الخمينى حسن خمينى من السباق الانتخابى لمجلس الخبراء، وما أثار استياء الاصلاحيين وعلى رأسهم الرئيس الأسبق هاشمى رفسنجانى، كذلك استبعد الاصلاحيين من الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها فى 16 فبراير المقبل.