باريس/ رحمي غوندوز /الأناضول
قال الأمين العام للمجلس الأوروبي، ثوربيورن ياغلاند، إنّهم قرروا إرسال وفد إلى شبه جزيرة القرم، من أجل الوقوف على أوضاع حقوق الإنسان هناك.
وأضاف ياغلاند، خلال جلسة الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا، الإثنين، أنَّ "2.5 مليون شخص في القرم، تحت حماية الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان"، داعيًا إياهم إلى الاستفادة من هذه الاتفاقية.
وأشار ياغلاند، أن الوفد الذي سيتوجه إلى القرم "سيقف بحيادية على أوضاع حقوق الإنسان هناك، وحرية الإعلام، وحقوق الأقليات، وظروف الاعتقال، ومكافحة الفساد".
ولفت المسؤول الأوروبي، أنَّ الدبلوماسي السويدي، جيرارد ستودمان، "سيترأس الوفد، وسيقدم تقريره في شهر آذار/مارس المقبل، على أبعد تقدير".
وكانت روسيا قد ضمت شبه جزيرة القرم، وأعلنت انفصالها عن أوكرانيا من طرف واحد، بعد استفتاء جرى بشبه الجزيرة في 16 آذار/مارس 2014.