نشر موقع روسي مختص بالتصوير عالي الجودة، باستخدام الطائرات بدون طيار، مقاطع حديثة مصورة لأحياء حمص القديمة، يظهر حجم الدمار الذي سببه قصف النظام السوري الكثيف على المنطقة.

ويظهر المقطع، الذي نشره موقع "russiaworks"، مسجد خالد بن الوليد، وحي الخالدية المحيط به، المدمر كليّا، والخالي تماما من السكان، باستثناء بعض الأطفال الذين كانوا يركضون بين المباني المدمرة.

ويرتبط الموقع الروسي بالقناة الرسمية "VGTRK"، ونشر صورا للمدينة التي كانت تسمى "عاصمة الثورة"، ما دفع النظام لشن حملة عسكرية كثيفة عليها، أدت لتدمير أجزاء كبيرة منها، قبل استعادة السيطرة عليها.