شنت مجموعة من عناصر منظمة حزب العمال الكردستانى الانفصالية هجوما مسلحا على مبنى مديرية أمن بلدة "باغلر" التابعة لمديرية أمن "دياربكر" بجنوب شرقى تركيا، مما أدى لوقوع أضرار مادية بالمبنى ولم يخلف الحادث أى خسائر فى الأرواح.

وذكرت محطة إن.تي.في. الإخبارية التركية اليوم الأربعاء أن اشتباكات اندلعت لفترة قصيرة بين الانفصاليين وقوات الأمن المكلفة بحماية المبنى، ولا تزال عمليات البحث والتمشيط مستمرة لإلقاء القبض على المتورطين فى الحادث.

وتشن تركيا حملة عسكرية ضد مواقع منظمة حزب العمال الكردستانى بعد أن أعلنت الأخيرة فى 11 يوليو الماضى عن إنهاء وقف إطلاق النار المتفق عليه، والذى أعلن عن سريانه فى عام 2013، بدعوة من قائد المنظمة السجين، عبدالله أوجلان، كما تشن الطائرات الحربية التركية حملات جوية ضد مواقع المنظمة فى شمالى العراق.

وتدرج كل من والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى وتركيا المنظمة على قائمة التنظيمات الإرهابية لديها، وقد تشكلت فى عام 1978 على أسس عرقية تتبع الفكر الماركسي-اللينيني، وبدأت منذ عام 1984 شن عمليات تستهدف قوات الأمن التركية والمواطنين الأتراك.