قال دونالد ترامب رجل الأعمال المقيم في نيويورك الذي يطمح إلى الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية في 2016 إنه شعر "بمسحة" من الإحباط بعد أن خسر الجولة الأولى للانتخابات التمهيدية للحزب في ولاية أيوا أمام تيد كروز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية تكساس.

وحصل كروز على 28% من أصوات المشاركين في المؤتمر الحزبي مقابل 24% لترامب، وجاء ماركو روبيو -وهو سناتور عن ولاية فلوريدا-في المركز الثالث وعلى مسافة قريبة من ترامب بحصوله على 23% من الأصوات.

وقال ترامب رداً على سؤال لصحفي عن شعوره إزاء النتيجة "ربما لدي مسحة لأن استطلاعا للرأي أظهر أنني كنت متقدماً بخمس نقاط."

وفي الأسابيع السابقة على مؤتمر أيوا إحتفظ ترامب بتفوق في كل استطلاعات الرأي تقريباً على مستوى الولايات أو على المستوى القومي رغم أن سيطرته في أيوا تذبذبت بعد فوز كروز بتأييد رئيسي من زعيم إنجيلي محلي.

وقال ترامب أيضاً إن من المحتمل أن قراره التغيب عن مناظرة قناة فوكس نيوز التلفزيونية بين المرشحين الجمهوريين يوم الخميس ربما أضره في المؤتمر الانتخابي.
وأبلغ ترامب مؤتمراً صحفياً أنه واثق في أساليبه رداً على سؤال قبل اجتماع انتخابي في ميلفورد بولاية نيوهامبشير مساء الثلاثاء عما إذا كان يعتزم تغيير إستراتيجية حملته الانتخابية، لكنه أضاف أنه سيضيف المزيد من اللقاءات على غرار اللقاءات التي تعقد في المجالس البلدية.

دونالد ترامب المرشح للرئاسة الأميركية | ASSOCIATED PRESS