كشف موقع لبناني مقرب من حركة أمل، أن حزب الله ضغط بقوة خلال الساعات الـ24 الماضية على قناة Mtv اللبنانية لمنع عرض تقرير في أحد برامجه، يظهر فيه أسيران من الحزب بيد جبهة النصرة في سوريا.

وقال موقع "ملحق" اللبناني إن الحزب يتفاوض مع القناة لعرض 7 دقائق من التقرير بدلا من عرض كامل التقرير البالغ 90 دقيقة، مشيرا إلى أن المحتوى يتضمن حديث الأسيرين عن وضعهما الصحي والنفسي.

وتساءل الموقع عن التفاصيل التي "يخشى الحزب أن يكشفها التقرير، وما هي المعلومات التي يمتلكها الأسيران محمد شعيب و حسن طه ولا يرغب الحزب بظهورها للعلن؟".

وكشف الموقع عن معلومات يتم تداولها مؤخرا عن أن حزب الله "يجند المقاتلين براتب قدره 500 دولار شهريا وأن هدف الانخراط بالقتال هو الحاجة".

وأضاف أن الحزب ربما يخشى الكشف عن الدوافع الحقيقة لانخراطه بالقتال وحجم الخسائر، بالإضافة لخوفه من الكشف عن عناصره في بلدة عرسال وعلاقتهم بالتفجيرات الأخيرة.

وقال إن الحزب يرفض عرض التقارير أيضا على ما يبدو لحديثه عن "تفاصيل المفاوضات بين حزب الله وبين جبهة النصرة التي كانت تجرى بوساطة الأمن العام اللبناني".