أعلن أحد شيوخ العشائر فى مدينة تكريت العراقية أمس الاثنين عن تشكيل قوة عشائرية فى ناحية العلم 15 كم شمال شرقى تكريت لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي.

وقال الشيخ عبدالله الجبورى أحد شيوخ عشائر الجبور خلال اجتماع لعشائر العلم ليل الثلاثاء، إن" القوة ستتألف من 4000 رجل من جميع عشائر ناحية العلم وستتولى اسناد القوات الامنية وتوفير الدعم اللوجستى لها".

وأضاف أن "ضابطا كبيرا من ضباط الجيش العراقى السابق برتبة لواء سيتولى قيادة القوة فيما ستتولى هيئة ركن من الضباط السابقين قيادة افواج المناطق كل حسب منطقته".

وأوضح أن" القوة سترابط فى حال الطوارئ فى المناطق الحساسة فى ناحية العلم وستنتشر وفق أوامر موحدة فى نقاط محددة فضلا عن الطرق الرئيسة التى يمكن ان يحدث فيها اختراق معادي".

وعن تسليح القوة ذكر الشيخ على العبيدى احد الضباط القادة ان" التسليح سيكون من الأسواق المحلية وبالسلاح المتوسط والخفيف ومن تبرعات الاهالي".

ويأتى تشكيل القوة الجديدة بعد الخرق الذى أحدثه داعش مؤخرا فى منطقة تل كصيبة 30كم جنوب شرقى العلم.

ومن المتوقع أن تنتشر القوة على جبهة تقدر بـ 50 كم ويتم استدعاؤها وفق شفرة خاصة لمنع داعش من دخول المنطقة فى حال تمكنه من اجتياز خطوط الصد التى تقيمها القوات الأمنية.