أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن علاقات بلاده مع البيرو شهدت تطوراً في العديد من المجالات، مشيراً إلى أن البلدين وقعا اليوم على 5 اتفاقيات في مجالات متعددة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره البيروفي “أولانتا هومالا”، عقب اجتماعين أحدهما ثنائي والآخر على مستوى الوفود، في القصر الرئاسي بالعاصمة “ليما” التي يزورها أردوغان في إطار جولة تشمل عددا من بلدان أميركا الجنوبية، حيث لفت أردوغان إلى أن زيارته تعد الأولى على مستوى الرؤساء إلى البيرو. 

وأشار أردوغان إلى أن أول خطوة في طريق تعزيز العلاقات بين البلدان كانت عام 2010 بافتتاح السفارة التركية في ليما، مبيناً أن البيرو وبنفس العام افتتحت سفارتها في أنقرة.

وأكد الرئيس التركي أن اللقاءات كانت مثمرة للغاية، بحثوا خلالها كافة المواضيع الموجودة على أجندة البلدين، مضيفاً ” وجدنا فرصة لتبادل وجهات النظر بشكل موسع حول التعاون في المجال العسكري والدفاعي، وما يمكن القيام به في المجال التجاري، والبنية التحتية، والخطوات الممكن اتخذاتها على المجال السياسي، والثقافي والتعليمي”.

وأعرب أردوغان عن رغبته في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مليار دولار أمريكي في أقرب وقت بعد أن وصل عام 2015 إلى 260 مليون دولار. 

ومن جانب أخر، أوضح أردوغان أن بلاده تستضيف مليونين و700 ألف سوري هاربين من الاشتباكات في بلدهم، إلى جانب أكثر من 150 ألف عراقي، معرباً عن ثقته أن البيرو ستتشارك معاناة اللاجئين السوريين، وستبذل جهوداً من أجل أن تلقى تلك المسألة أهميتها على المستوى الدولي.

بدوره، أكد الرئيس البيروفي أن تركيا تعد واحدة من بين أقوى 20 اقتصاد في العالم، لافتاً إلى أن قدومها الى البيرو من شأنه أن يعود بالفائدة لكلا البلدين.

ودعا هومالا الشركات التركية للمشاركة في المشاريع المدعومة من القطاعين العام والخاص في البيرو، متعهداً بالتعامل مع الشركات التركية وكأنها شركات بيروفية، وأشار إلى أن تركيا تمتلك خبرة كبيرة وواسعة في قطاع السياحة.

وحول المجال التعليمي، أفاد هومالا إلى أن الطرفين بحثا موضوع تبادل الطلاب بين البلدين، ووضعا جدولا زمنيا بخصوص تفاصيله.

وأكد هومالا معارضته لكافة أشكال العنف، قائلاً ” نعارض كافة أشكال الإرهاب وأنشطته، وأريد أن أقول لهم -للأتراك- أننا ندعمهم، ونقف إلى جانبهم ونتضامن معهم في هذا الموضوع”.

وقبيل اللقاءات وقع وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي ” فكري أشق”، ووزير الانتاج البيروفي ” بيرو ادواردو غزي سوليس” على مذكرة تفاهم حول تعزيز التعاون بين “إدارة تطوير ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة التركية” ووزارة الإنتاج البيروفية، فضلاً عن توقيع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الفيروفي “آنا ماريا سانشيز دي ريوس” على اتفاقية تعاون فني بين حكومتي البلدين.

كما وقع رئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول، مديرها العام، شينول قازانجي، والمدير العام لوكالة الأنباء البيروفية “أندينا”، “رولاندو فيزاراغا”، مذكرة تفاهم بين الوكالتين.

ووصل الرئيس التركي البيرو أمس الثلاثاء، قادماً من تشيلي التي زارها، ضمن جولته في أمريكا اللاتينية.

المصدر:الأناضول