ترك برس

صرح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، بأن حكومته سوف تواصل محاربة الجماعات والتنظيمات الإرهابية في جميع أنحاء البلاد، مبينا أن العمليات العسكرية لن تتوقف حتى يتم تطهير البلاد من جميع العناصر الإرهابية.

وأضاف داود أوغلو خلال كلمة له أمام ممثلي الولايات الشرقية والجنوبية الشرقية في قصر "تشانكايا"، أن حكومته سوف تطهر وتقضي على جميع السلاح الذي يمتلكه المنظمات الإرهابية.

وبين رئيس الوزراء أن الحكومة سوف توفر الأمن والإستقرار لجميع أبناء الشعب التركي، في كافة أنحاء البلاد، مبينا في ذات السياق أنه سوف يتم محاسبة كل من ينغص على المواطنين حياتهم اليومية.

وأوضح أن حكومته لن تتوانا في محاربة الجماعات والأحزاب التي تقوم بدعم ومساندة التنظيمات الإرهابية، موضحا أن حكومته لن تترك المجال لكل من يسعى إلى إعادة تركيا للزمن الماضي.