رفضت المحكمة العليا فى أستراليا الأربعاء، طعنا فى قانونية معسكرات احتجاز اللاجئين، التى أقامتها البلاد فى الخارج مما يفسح الطريق أمام ترحيل عشرات من الأطفال الرضع الذين ولدوا فى كانبرا لمحتجزين من طالبى اللجوء.

وذكرت قناة (العربية) الاخبارية أن المحكمة رفضت دعوى قضائية أقامتها امرأة من بنجلادش طعنت فى حق أستراليا فى ترحيل طالبى اللجوء المحتجزين إلى جزيرة ناورو الصغيرة فى المحيط الهادى.

ويستضيف مركز الاحتجاز فى ناورو حوالى 500 شخص، حيث يتعرض لانتقادات واسعة من وكالات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان بسبب الظروف القاسية وتقارير عن إساءة معاملة الأطفال.

يذكر أن استراليا تعترض جميع المهاجرين الذين يسافرون عن طريق البحر وتقوم إما بإعادتهم إلى حيث جاءوا، أو تدرس طلبات اللجوء الخاصة بهم أثناء احتجازهم فى الخارج.