أمر وزير الدفاع اليابانى جين ناكاتانى اليوم الأربعاء وحدات الدفاع المضادة للصواريخ الباليستية بأن تكون جاهزة لإسقاط أى صاروخ كورى شمالى يهدد اليابان.

وتشمل هذه الوحدات مدمرات مجهزة بصواريخ أجيس فى بحر اليابان وبطاريات لصواريخ باتريوت فى البر.

ويأتى قرار اليابان وضع جيشها فى حالة تأهب مرتفعة بعد أن أبلغت كوريا الشمالية الامم المتحدة أنها تخطط لاطلاق قمر صناعى هذا الشهر وهى خطوة قد تعزز قدرات بيونجيانج لتكنولوجيا الصواريخ البعيدة المدى فى أعقاب تجربتها النووية الرابعة التى أجرتها فى السادس من يناير.

وقالت كوريا الجنوبية فى وقت سابق اليوم إن الاطلاق المزمع لقمر صناعى هو فى الواقع خطة لإطلاق صاروخ بعيد المدى وحذرت كوريا الشمالية من أنها ستدفع "ثمنا فادحا" إذا مضت قدما فى تلك الخطة.