اعتقلت قوات الأمن السودانية قياديا فى المعارضة الإريترية فى الخرطوم من دون ان توضح أسباب اعتقاله، كما أعلن مسئول فى حزبه أمس الثلاثاء.

وقال قيادى فى "جبهة التحرير الإريترية" المعارضة لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان "الامن السودان اعتقل يوم السبت رئيس جبهة التحرير ورئيس تحالف المجلس الوطنى الاريترى حسين خليفه دون ابداء أى أسباب".

وأوضح ان "افرادا من جهاز الأمن حضروا إلى منزله بالخرطوم واخذوه دون تقديم معلومات".

واضاف المصدر نفسه انه "فى ذات الوقت اعتقلت قوة من الأمن عضو المكتب التنفيذى للجبهة عبد الله حموداى من منزله بمدينة كسلا" فى شرق السودان.

واضاف "نحن قلقون عليهما حيث لم توجه اليهما اى تهمة ولا نعرف مكان احتجازهما ونخشى تسليمهما للنظام الحاكم فى اريتريا".

وتعذر فى الحال تأكيد اعتقال خليفة وحموداى على ايدى الامن السودان لان الخرطوم ترفض التعليق على حالات فردية.