ساد الغموض مساء أمس الثلاثاء مفاوضات جنيف حول النزاع فى سوريا مع تأكيد النظام ان لا شريك ليحاوره فى حين جددت المعارضة مطالبتها بإجراءات فورية لمصلحة المدنيين متهمة المجتمع الدولى بتجاهل المأساة السورية.

ويأتى ذلك غداة اعلان الموفد الأممى ستيفان دى ميستورا رسميا الاثنين بدء المفاوضات غير المباشرة، ما يظهر الصعوبة البالغة فى جمع طرفى النزاع والهوة الكبيرة بين الدبلوماسية والوقائع الميدانية.

واجرى وفد دمشق مباحثات صباح الثلاثاء استمرت اكثر من ساعتين مع الموفد الاممى الذى كان التقى الاثنين وفد المعارضة، وعلى الاثر، بدد رئيس الوفد السفير السورى لدى الامم المتحدة بشار الجعفرى الامال بدخول سريع فى المفاوضات.

وقال "ما زلنا فى اطار الاجراءات التحضيرية للمحادثات غير المباشرة، ما زلنا بانتظار معرفة مع من سنتحاور، لا شىء واضحا حتى الان".

واعتبر الجعفرى مجددا ان المعارضة "غير جدية" فى المحادثات، مشيرا إلى عدم وجود اجندة للاجتماع.

مفاوضات جنيف (1)

مفاوضات جنيف (2)

مفاوضات جنيف (3)

مفاوضات جنيف (4)

مفاوضات جنيف (5)