أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" بأن الأطفال والنساء، شكل للمرة الأولى، غالبية اللاجئين الوافدين إلى أوروبا .

وقالت المنظمة فى بيان اوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم الثلاثاء إن نسبة النساء والأطفال تناهز 60% من إجمالى عدد اللاجئين الذين عبروا الحدود بين اليونان ومقدونيا، فيما يشكل الأطفال 36% من اللاجئين، لكن العدد المذكور مرشح للزيادة.

ويشير التقرير إلى أنه فى بدء أزمة الهجرة إلى أوروبا شكل الرجال 70% من اللاجئين، فيما كان من بين 10 لاجئين طفل يصاحبه شخص بالغ، أما الآن فارتفعت نسبة الأطفال إلى ثلث العدد الإجمالى من اللاجئين.

كما ذكر التقرير أن العدد الدقيق من المراهقين الذين يتوجهون إلى أوروبا وحدهم لا يزال مجهولا إلا أنه من المعروف أن ما يزيد عن 35 ألف من المراهقين الأفغان توجهوا بطلب اللجوء إلى سلطات السويد، أما أكثر من 60 ألف مراهق من سوريا والعراق وأفغانستان طلبوا لجوءا فى ألمانيا.

وأشارت يونيسف إلى ضرورة إعطاء الأولوية للعمل مع الأطفال، كما يجب إحاطتهم علما بحقوقهم فى الحصول على لجوء فى ولم الشمل فى أوروبا.