أعرب وزير خارجية أذربيجان، إلمار محمدياروف، عن قلقه من توتر العلاقات التركية الروسية، مشيرا أن بلاده تبذل ما بوسعها من أجل إعادة العلاقات بين البلدين.

وأوضح محمدياروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اليوناني، نيكوس كوتزياس، الثلاثاء، في العاصمة الأذرية باكو، أنهما بحثا ملفات سياسية وأمنية، ومسألة الطاقة، وأزمة اللاجئين التي تشهدها أوروبا، مشيرا أنه زود ضيفه بمعلومات حول الاشتباكات بين بلاده وأرمينيا على خط الجبهة بينهما، ومسألة إقليم “قره باغ” المحتل من قبل أرمينيا.

وفيما يتعلق بتوتر العلاقات التركية الروسية، على خلفية إسقاط تركيا لمقاتلة روسية، انتهكت مجالها الجوي في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قال محمدياروف “بحثت مع نظيريّ الروسي والتركي الموضوع، ونعمل على جعل المشكلة جزءا من الماضي، وعدم إلحاق الضرر بتركيا وروسيا والدول الأخرى”، وأضاف “تركيا شريك استراتيجي لأذربيجان، وكذلك روسيا، فالبلدين شريكين تجاريين هامين بالنسبة لنا.

 

المصدر:الأناضول