ادخل الهلال الأحمر السورى الثلاثاء مساعدات انسانية دولية إلى بلدة التل فى ريف دمشق التى يسيطر عليها مقاتلو المعارضة وتحاصرها قوات النظام منذ خمسة اشهر، بحسب ما افادت طواقم انسانية ومنظمة غير حكومية.

ورفع الحصار عن مناطق سورية عدة هو فى مقدم البنود الخلافية فى مفاوضات جنيف غير المباشرة بين وفد النظام السورى ووفد المعارضة.

وتطالب المعارضة ايضا بوقف قصف المدنيين والافراج عن المعتقلين قبل أن تبدأ هذه المفاوضات برعاية الامم المتحدة.

ودخلت 14 شاحنة محملة بمساعدات للجنة الدولية للصليب الاحمر بمواكبة الهلال الاحمر السورى بلدة التل فى شمال دمشق، وفق ما افاد المتحدث باسم اللجنة الدولية بافل كريسيك.

وتشمل المساعدات 25 طنا من المواد غذائية لنحو 3500 عائلة.

وتسيطر على التل فصائل اسلامية مقاتلة متحالفة مع جبهة النصرة، وتحاصرها قوات النظام منذ خمسة اشهر بحسب المرصد السورى لحقوق الانسان الذى اكد بدوره ايصال المساعدات المذكورة.

وتقول الامم المتحدة أن الحصار يطاول نحو نصف مليون سورى سواء من جانب النظام أو مقاتلى المعارضة أو تنظيم داعش.