اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، من "يبخل" في دعم سرايا السلام بالمال والسلاح بأنه "خائن لوطنه ودينه"، داعيا إلى الاستمرار بتقديم الدعم للسرايا، فيما حذر ممن أسماهم بـ"سراق قوت المجاهدين"، بحسب "السومرية نيوز".

وقال الصدر في بيان صادر عنه: "إني أجد أن الكثير من العراقيين الأحباء قد بخلوا في الدعم المادي للمجاهدين، لاسيما إخوانكم في سرايا السلام التي ما زالت تسطر أروع ملاحم الجهاد الأبوي الوحدوي".

وأضاف أن "من يبخل بعد هذا الاستفتاء أو البيان سوف نستبدله، ومن هنا يجب على كل فرد دعم المجاهدين في السرايا، وإلا كان خائنا لوطنه، بل لدينه"، مبينا أن "هذا الدعم يجب أن يكون مستمرا، وليس لمرة واحدة، وكل حسب قدرته".

وتابع الصدر قائلا: "فليكن الدعم مع كل صلاة جمعة، ولا أعني حضور الجمعة فقط، فالكثير منكم عزف عنها مع شديد الأسف، وهي أيضا خيانة للسيد الوالد".

وأكد أن "هذا الدعم الأسبوعي يجب أن يكون دعما كافيا ووافيا بالنقد من الأموال والسلاح، وبإشراف مباشر من المكتب الخاص وقيادة السرايا المركزية، وإلا فالحذر من سراق قوت المجاهدين، وما أكثرهم مع شديد الأسف".

وكان الصدر أعلن، في 30 أيار/ مايو 2015، عن فتح باب التبرعات النقدية والعينية لـ"المجاهدين"، فيما حدد استقبال التبرعات عبر مكتبه في محافظة النجف "حصرا".