سالم المسلط

قال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، سالم المسلط، إنّه من المؤكد عقد اجتماع غداً الأربعاء بين وفد المعارضة، ومبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا، وذلك بعد وصول رئيس الهيئة العليا الدكتور رياض حجاب.

وأضاف المسلط خلال لقاءٍ له ببرنامج “وراء الحدث”، المذاع على قناة “الغد العربي” الإخبارية، مع الإعلامي بهاء ملحم، أنّ موقف المعارضة السورية من هذه المفاوضات سيكون بعد اتخاذ مواقف واضحة لوقف هذه الجرائم التي تحدث في حلب، وحمص، ورفع المعاناة عن الشعب السوري، وفك الحصار، قائلاً: “نحنُ ننتظر رد ستيفان دي ميستورا على مطالب المعارضة”.

وتابع المسلط: “أتمنى أنّ يكون اجتماع غداً إيجابيًا”، مردفاً أنّ مسئولية وقف نزيف الدم تعد مسئولية المجتمع الدُولي بأكمله، وليس مسؤولية ستيفان دي ميستورا فقط.
في المقابل، قال وزير الإعلام السوري الأسبق، مهدي دخل الله، إنّ الاتهامات التي توجهها المعارضة للنظام السوري غير صحيحة، لأنّها تعد مهاترات وضغوط سياسية وإعلامية، موضحاً أنّ الحكومة السورية هي التي تريد فك الحصار عن منطقة “دير الزور” التي يُحاصرها الإرهابيون.