أدانت وزارة الخارجية الأمريكية دعوة منظمة “حزب الاتحاد الديمقراطي” الإرهابية، “الأوروبيين لمحاربة تركيا.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية “جون كيربي”، في مؤتمره الصحفي اليومي، أنهم اطلعوا على مقطع الفيديو العائد لـ “الاتحاد الديمقراطي” -الذراع السوري لمنظمة بي كا كا- المنشور الأسبوع الماضي في مواقع التواصل الاجتماعي باللغات الانكليزية والإسبانية والفرنسية، والذي يدعو الأوروبيين لمحاربة تركيا، مضيفاً “ندين ذلك بشدة.

وأكد كيربي أن مثل هذه التصرفات غير مقبولة، داعياً كافة الأطراف تركيز جهودها ضد العدو المشترك المتمثل بتنظيم “داعش”.

 وفي رده على سؤال حول تقييمه للقصف التركي لمواقع “داعش” في سوريا، قال كيربي “إن تركيا مشتركة في العمليات ضد داعش، وإن القصف التركي ضد أهداف داعش أمر جيد، وهذا ما نريده نحن.

المصدر:الأناضول