انتخب المجلس التنفيذى لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) اليوم الثلاثاء، السفير إبراهيم عمر الدباشى مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة نائباً لرئيس المجلس التنفيذى، وسيشغل مندوب ليبيا هذا المنصب حتى نهاية عام 2016. ويقوم رئيس المجلس ونوابه الأربعة بتنسيق أعمال المجلس التنفيذى الذى يجتمع فى ثلاث دورات سنويا.

وأفاد الدباشى فى بيان صحفى، أن المجلس التنفيذى لليونيسيف يتكون من 36 دولة، وهو مسؤول عن الأنشطة التى تقوم بها المنظمة لصالح الأطفال، والموافقة على سياسات المنظمة، والبرامج القطرية والميزانيات.

جدير بالذكر أن ليبيا تتمتع بعضوية المجلس التنفيذى لليونيسيف لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من بداية هذه السنة.

وقد ألقى السفير الدباشى كلمة باسم المجموعة الافريقية فى الدورة الأولى للمجلس التى بدأت اليوم، أكد فيها على الدور الهام لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة فى ضمان حقوق الأطفال وتوفير احتياجاتهم، والمساهمة فى القضاء على الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة وخاصة فى أفريقيا.

وأثنى على الدور الذى تلعبه اليونيسيف فى مكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، والقضاء على فيروس وباء إيبولا فى غرب أفريقيا. وأشار إلى التحديات الكبيرة التى تواجهها اليونيسيف فى الاستجابة للأزمات المختلفة فى جميع أنحاء العالم.

كما تحدث بصفته مندوبا لليبيا فرحب بالتقدم المحرز فى تنفيذ الخطة الاستراتيجية لليونيسيف للفترة 2014- 2017، وطالب الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى باتخاذ خطوات ملموسة لتوفير فرص البقاء والنماء وبلوغ كامل الإمكانيات لجميع الأطفال دون تمييز، وأثنى على دور منظمة الأمم المتحدة للطفولة فى ليبيا، وأكد أهمية استمرار مساعدتها للسلطات الليبية فى توفير احتياجات الأطفال.