عدن – صنعاء-  

لقراءة المقال من الموقع الاصلي أضغط هنا

اندلعت اشتباكات مسلحة اليوم الثلاثاء بين أطقم أمنية ومسلحين في منطقة المنصورة بعدن، استخدمت فيها أسلحة متوسطة وخفيفة، فيما أعلنت مصادر في “المقاومة الشعبية” وقوات الجيش الموالية للشرعية السيطرة على مواقع جديدة ومحاصرة أحد المعسكرات المهمة شرق صنعاء.

وقال شهود عيان لـ”” إن الاشتباكات اندلعت عقب هجوم نفذه مسلحون يعتقد أنهم من القاعدة، على نقطة كالتكس التي نصبت فيها قوات الأمن حاجزاً، في إطار خطة الانتشار الثانية في مديريات عدن.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد انتشر مسلحون ملثمون، في الأزقة المؤدية إلى جولة كالتكس، الرابطة بين المنصورة وخور مكسر، عند مدخل الخط البحري.

في سياق منفصل، شن مسلحون عصر اليوم الثلاثاء، هجوماً على إحدى بوابات ميناء عدن الشمالية، حيث دارت اشتباكات مع حراسة الميناء، والتي تمكنت من صد الهجوم.

وشهد ميناء عدن في السابق اشتباكات بين قوة أمنية ومسلحين، كانوا يسيطرون عليه منذ 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وخلفت المواجهات 12 قتيلاً من صفوف الأمن فيما جرح خمسة منهم، وانتهت بتمكن قوات الأمن إحكام سيطرتها على الميناء.

في موازاة ذلك، أوضحت مصادر في المقاومة أن رجالها وقوات من “الجيش الوطني” الموالي للشرعية سيطروا اليوم على العديد من المواقع والقرى في مديرية “نِهم” شرق صنعاء، بعد أن تقدموا خلال اليومين الماضيين، في إحدى أهم المناطق الجبلية بين صنعاء ومأرب والمعروفة بـ”فرضة نِهم”.


أفراد المقاومة والجيش حاصروا معسكر “فرضة نِهم”

ووفقاً للمصادر، فإن أفراد المقاومة والجيش حاصروا معسكر “فرضة نِهم”، وأعطوا الأمان للحوثيين وأفراد القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بالمغادرة، فيما تستعد لاقتحامه الموقع في الساعات القادمة، بعد تأمين طريق بين “مفرق الجوف” و”الفرضة”.

من جانبهم أعلن الحوثيون عن إصابة ثلاثة أشخاص بقصف جوي لمقاتلات التحالف في منطقة “نِهم” التي تشهد مواجهات بين قوات الشرعية والانقلابيين.

في محافظة صعدة، معقل الحوثيين شمالي البلاد، أفادت مصادر تابعة للجماعة بأن مقاتلات كثفت ضرباتها الجوية خلال الـ24 ساعة الماضية وقصفت أهدافاً في مديريات “حيدان” و”الظاهر” و”رازح” ومنطقة “كهلان” بمحيط مدينة صعدة مركز المحافظة، ولم ترد تفاصيل حول ضحايا.

وفي محافظة مأرب، نفذت مقاتلات التحالف العديد من الغارات ضد أهداف متفرقة في منطقة “صرواح” آخر أهم المناطق التي لا يزال يسيطر الحوثيون على أجزاء منها غرب المحافظة.

وفي الحديدة الساحلية قصفت مقاتلات التحالف بضربات جوية أهدافاً في مديرية “اللحية” بالإضافة إلى غارات استهدفت موقعاً للدفاع الجوي في المدينة يسيطر عليه الحوثيون.