لقى الشاب المصرى محمود الغندور الملقب بأبو دجانة المصرى، «المفتى الشرعى» لتنظيم داعش الإرهابى، مصرعه فى غارة جوية شرقى الرمادى، وفق ما أفادت مصادر لشبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.
ويعد محمود الغندور (24 عاما) الذى التحق بـ«داعش» مع رفيقه إسلام يكن من القيادات البارزة فى التنظيم داخل العراق، وكان الغندور قد تخرج فى جامعة عين شمس فى القاهرة عام 2013، وينحدر من وسط رياضى معروف.
وسبق للغندور أن عمل مذيعا لبرنامج شبابى فى إذاعة الجامعة، كما شارك فى المسرح أيام دراسته، قبل أن ينضم لتنظيم «داعش» الإرهابى.
وأشارت المصادر إلى أن الغارة الجوية أسفرت أيضا عن مقتل القيادى فى التنظيم عامر حميد العساوى.