قال مسؤولون أمنيون وزعماء قبائل فى اليمن أن القتال اشتد خارج العاصمة صنعاء، مما أودى بحياة ما لا يقل عن 30 شخصا فى يومين.

وأضافوا اليوم الثلاثاء أن نحو 25 مقاتلا من كلا الجانبين قتلوا فى القتال الذى دار بين القوات الحكومية والمتمردين الشيعة وحلفائهم على بعد 65 كيلومترا شرقى صنعاء. وقتل أيضا خمسة مدنيين.

وفى مدينة عدن الساحلية الجنوبية، اندلع القتال ليل الثلاثاء بين القوات الحكومية ومقاتلى القاعدة بعدما أقامت السلطات حواجز على الطرق فى إطار خطة أمنية.

ويضع الصراع مجموعة فضفاضة من القوى المتحالفة مع الحكومة فى مواجهة المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الموالية للرئيس المخلوع على عبد الله صالح.

وتحدث المسؤولون، المحايدون فى الصراع، وشيوخ القبائل شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم ليسوا مخولين بالتحدث للصحفيين.