فازت هيلارى كلينتون بفارق ضئيل فى المؤتمرات الحزبية الديمقراطية فى ولاية ايوا، متجاوزة تحديا قويا مفاجئا من بيرنى ساندرز لتحقق أول فوز فى السباق الرئاسى فى 2016.

تقدمت وزيرة الخارجية والسيدة الأولى سابقا على السيناتور عن ولاية فيرمونت فى سباق الحزب الديمقراطى فى ايوا، فيما وصف بأنه أقل فارق بين متنافسين فى تاريخ المؤتمرات الحزبية.

وقال الحزب اليوم الثلاثاء إنه لن يقوم بأى إعادة إحصاء لهذه النتائج المتقاربة، وقال متحدث باسم ساندرز إنه لا ينوى الطعن فى النتائج.