أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين خلال مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلى منذ قليل مساكن قرية معين شرق بلدة يطا جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن سكان القرية أصيبوا بحالات أغماء وجروح بسيطة نتيجة إطلاق قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز واعتدت عليهم بالضرب، فيما قامت قوات الاحتلال أيضا بعمليات تفتيش واسعة ما تسبب بحالة من الرعب بين المواطنين.

يأتى ذلك فيما أغلقت قوات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء المدخل الرئيسى لقرية النبى صالح شمال غرب رام الله عبر نشر عدد كبير من جنود الجيش الإسرائيلى بمحيط مداخل ومخارج القرية.
يشار إلى أن قوات الاحتلال تقوم باستمرار بإغلاق مدخل القرية على مدار عدة أيام وسط حالة من الغضب بين سكان القرية.