مقتل شابين ببروندى إثر إطلاق نار من قِبل مجهولين


قُتِل شقيقان مراهقان فى قرية ريفية تقع على مشارف عاصمة بوروندى (بوجمبورا)، بعد أن أطلق مسلحون النار على منزلهما. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) الثلاثاء، أن مسلحين أطلقوا النار على منزل يقع فى قرية نياموتينديرى على مشارف بوجمبورا، ما أدى أيضا إلى جرح والد الشقيقين وعمهما. وقال مسئول محلى أن المسلحين سرقوا أموالا من المنزل غير أنه لم يتضح الدافع من وراء تلك الجريمة، فيما تزعم بعض التقارير أن الدافع ربما يكون سياسيا وراء ذلك الحادث. وتُعرف تلك المنطقة بأنها معقل (أجاثون رواسا) المتمرد السابق وزعيم المعارضة والنائب الحالى لرئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) البوروندى. وفى حادث منفصل، أصيب 8 أشخاص فى هجوم بقنبلة يدوية على حانة فى منطقة بوتيريرى بالعاصمة ليلة أمس. يذكر أن أعمال العنف شهدت تصاعدا منذ إبريل الماضى، عندما أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا ترشحه لفترة رئاسية ثالثة.