Image copyright Getty Image caption الخلافات حول حقوق الرعي تؤدي الى توتر بين النزارعين والرعاة

قتل 20 شخصا على الاقل، بينهم مدير للشرطة، في هجمات استهدفت 4 قرى شمالي نيجيريا، حسبما افادت الشرطة المحلية.

وقال الاعلام المحلي في ولاية اداماوا الشمالية إن ما قد يصل الى 29 شخصا قتلوا في هجوم شنه رعاة من اثنية الفولاني، وان رجال الشرطة استهدفوا بطريق الخطأ.

وتشير تقارير غير مؤكدة الى ان الرعاة كان يحركهم دافع الانتقام.

ويقول مراسل بي بي سي اسحق خالد إن هناك صراعا مستعرا بين الرعاة والمزارعين حول الاراضي وحقوق الرعي فيها.

واندلع هذا النزاع بالذات نتيجة لاتلاف محاصيل زراعية، حسبما قال عثمان ابو بكر الناطق باسم الشرطة المحلية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ابو بكر قوله إن المسلحين نهبوا المواد الغذائية واضرموا النار في المنازل قبل ان يولوا الادبار صبيحة الاحد.

واضاف الناطق أن مدير شرطة بلدة غيري قتل في كمين نصبه الرعاة بينما كان متوجها الى مكان الهجوم.

واعتقل مشتبه به واحدا.