نفى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الثلاثاء، على هامش اجتماع التحالف الدولي ضد الجهاديين في روما، أي نية لفرنسا بالتدخل عسكريا ضد تنظيم داعش في ليبيا.

ويضم هذا الاجتماع وزراء خارجية أو ممثلي 23 دولة، بحضور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لاستعراض حملة مكافحة تنظيم داعش، الذي يحرز تقدما ميدانيا في سوريا والعراق ويعزز مواقعه في ليبيا أيضا.

وقال فابيوس للصحفيين: "من غير الوارد إطلاقا أن نتدخل عسكريا في ليبيا". وأضاف: "لا أعرف مصدر" هذه المعلومات، مشيرا إلى أن مجموعة صغيرة "تمارس ضغوطا (في هذا الاتجاه) لكنه ليس موقف الحكومة".

وذكرت صحيفة لوفيجارو الفرنسية، الثلاثاء، أن باريس "تعد خططا للتدخل ضد داعش" تسمية تنظيم داعش.

وأضاف فابيوس: "نحن قلقون" إزاء تزايد قوة تنظيم داعش في ليبيا، ولذلك "يجب الدفع في اتجاه تشكيل حكومة وفاق وطني".