أحالت الحكومة العراقية، الثلاثاء، مشروع صيانة وتأهيل سد الموصل المهدد بالانهيار إلى شركة «تريفي» الإيطالية.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة، أن مجلس الوزراء "وافق على قيام وزارة الموارد المائية بإحالة تنفيذ مشروع تأهيل سد الموصل وصيانته إلى شركة تريفي الإيطالية".

وخوّل المجلس الوزارة "توقيع العقد مع الشركة المذكورة"، من دون الإشارة إلى كلفة المشروع.

وبسبب أعمال العنف قرب السد الواقع على بعد نحو أربعين كيلومترا شمال شرق مدينة الموصل، توقفت أعمال الصيانة فيه بعد الهجوم الذي شنه تنظيم داعش في المنطقة في يونيو 2014، وتمكن خلاله من السيطرة على مساحات واسعة من محافظة نينوى، وصولا إلى سد الموصل.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على السد الاستراتيجي بمساندة الطيران الأمريكي من التنظيم الجهادي في أغسطس 2014. لكن أعمال الصيانة لم تستأنف فيه على الفور. وبات السد مهددا بالانهيار.